تحقق

مسؤولة إعلام نادي الأسير لكاشف: لا زال هناك أسيرات يقبعن في سجن الدامون

انتشر على مواقع التواصل الإجتماعي تصريح نُسب إلى المحامي الفلسطيني حسن عبادي “بأنه تم تصفير سجن الدامون” في إشارة إلى أنه لم يعد هناك أسيرات داخل معتقل الدامون.

تحقق مرصد كاشف من صحة الإدعاء وتبيّن أنه غير صحيح. حيث تواصل المرصد مع مسؤولة الإعلام في نادي الأسير أماني سراحنة التي نفت صحة الإدعاء وأكدت لكاشف أنه ما زال هناك على الأقل 30 أسيرة في سجون الاحتلال، 3 أسيرات من الداخل المحتل اعتقلن قبل السابع من تشرين الأول وهن ( شاتيلا ابو عيادة ونوال فتحية وآية الخطيب )، بالإضافة إلى 10 أسيرات من قطاع غزة ليس لدى نادي الأسير أي معلومات عنهن وتم اعتقالهن بعد السابع من تشرين الأول موزعات على سجن الدامون والرملة ومراكز التحقيق والتوقيف.

وأضافت سراحنة: “لا نستطيع أن نقدر أعداد الأسيرات لأن قوات الاحتلال تشن حملات اعتقالات يومية بحق المواطنات الفلسطينيات”.

كما وتواصل المرصد مع الناطق باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين ثائر شريتح، الذي أوضح أنه لا يزال في سجن الدامون على الأقل 30 أسيرة. وتابع قائلا: “هناك 10 أسيرات لا نعرف أسماءهن ونعمل على الحصول على معلومات عنهن، بالإضافة إلى أسيرتين منهن محكومات وهن شاتيلا أبو عيادة ونوال فتيحة، في حين آية الخطيب موقوفة، وكانت آخر زيارة لهن قبل أسبوع”.

وتواصل المرصد مع المحامي حسن عبادي للاستفسار عن التصريح الذي أدلى به وقال: “صرحت بناءًا على معلومات من مصلحة سجون الاحتلال بأنه لا يوجد في السجن أسيرات ليتم زيارتهن، ففهمت أنه تم تحريرهن جميعًا”.

مصادر الادعاءمصادر التحقق
شبكة رصد

Hassan Abbadi 

وكالة أخبار بيت لحم

Saja Mouadi

فداء الزمر

طولكرم الاخبارية Tulkarem News

@jalestinian

@MohammadFoqha13

Sorita Al-Sadi

المركز الفلسطيني للإعلام


@Zahraa_Ghassaan
مسؤولة الإعلام في نادي الأسير أماني سراحنة

ثائر شريتح \ الناطق باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين

المحامي حسن عبادي
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى