تحقق

فيديو قديم من إنتاج الذكاء الاصطناعي نشرته شركة بيع ملابس مستعملة يعاد نشره على أنه لإلقاء أمريكيين ملابس زارا أمام الشركة بسبب إعلانها الأخير

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لسقوط ملابس أمام مجموعة من الشركات المتخصصة ببيع الملابس كزارا وإتش أند إم وغيرها، وأرفق الفيديو بالعناون: “بعد أن قامت شركة زارا بإعلان غير محترم عن الصراع في غزة، قام الأمريكيون بإلقاء جميع ملابس زارا أمام الشركة”.

تحقق مرصد كاشف من صحة الفيديو ووجد أنه قديم، حيث انتشر بتاريخ 16.11.2023 أي قبل إعلان زارا الأخير الذي انتشر في الشهر الجاري.

نشرت شركة “Vestiaire Collective” والمتخصصة في بيع الملابس المستعملة مقطع الفيديو على منصة تيكتوك تحت عنوان: “مع إرسال 92 مليون طن من المنسوجات إلى مكب النفايات كل عام، حان الوقت للعمل. لهذا السبب، بدءًا من اليوم، سنحظر 30 علامة تجارية أخرى للأزياء السريعة من Vestiaire Collective، بما في ذلك Zara وH&M ​​وGap وAbercrombie & Fitch وMango وUrban Outfitters وUniqlo”.

كما ويظهر اسم شركة “Vestiaire Collective” على إحدى الشاشات الإعلانية داخل الفيديو أسفل العبارة التالية: “ماذا لو كانت نفايات الموضة السريعة على عتبة داركم؟”.

وقالت المتحدثة باسم Vestiaire Collective، ماري توبالي، لوكالة فرانس برس في 13.12.2023 إن الفيديو أنتجته وكالة فرنسية متخصّصة في الذكاء الاصطناعي، وليس فيديو حقيقياً. وأضافت أن هذا الفيديو التعبيري نُشر قبل أسابيع من نشر إعلان زارا الذي أثار الجدل ودعوات المقاطعة.

يشار إلى أن شركة زارا للملابس كانت قد نشرت في وقت سابق من هذا الشهر حملة إعلانية ظهرت فيها عارضة أزياء وسط الركام تحمل مجسمًا يشبه الجثة المغطاة بكفن الأمر الذي أثار انتقادات واسعة ودعوات لمقاطعة الشركة عبر وسم “#مقاطعة_زارا” باللغتين العربية والإنجليزية حيث اعتبر ناشطون أن الإعلان إساءة لشهداء غزة.

اعتذرت شركة زارا بعد حملة المقاطعة عن الحملة الإعلانية وقالت إنها تأسف لحدوث “سوء الفهم” وأضافت: “لسوء الحظ، شعر بعض العملاء بالانزعاج من هذه الصور التي تمت إزالتها الآن، ورأوا فيها شيئا بعيدا عن المقصود عندما تم إنتاجها”.

تشهد فروع شركة زارا في مجموعة من الدول حول العالم اقتحامات لنشطاء حاملين الأكفان ومرتدين الكوفية الفلسطينية تنديدًا بالحملة الإعلانية، وكما تشهد احتجاجات من نشطاء يطالبون بوقف إطلاق النار في غزة.

مصادر الادعاءمصادر التحقق
Dr. Anastasia Maria Loupis

المستشار زيد نعيم الطوباسي (الايوبي)

Dr.Yahya Ghoniem
Vestiaire Collective

فرانس برس

الجزيرة

سكاي نيوز عربية

safiah21

amymiller342

amymiller342
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى