تحقق

فيديو حقيقي من جنين يعاد نشره ضمن حملة Pallywood التي تتهم الفلسطينيين بتزييف الشهداء والإصابات

نشرت حسابات على منصة X فيديو لشخص وهو يحمل طفل مرفقًا بتعليق: “لم يعد أحد يصدق باليوود غزة بعد الآن، الأشخاص الوحيدون الذين يصدقون أكاذيبهم، هم جمهور الجزيرة، والدعاة على تويتر وريو روجان”.

تحقق مرصد كاشف من صحة الفيديو ووجد أنه صحيح والحادثة في جنين وليست في غزة. حيث تواصل المرصد مع المواطن الذي يظهر في الفيديو وهو والد الطفل احمد محمد سمار، وأوضح أنه بتاريخ 12/12/2023 اقتحمت قوات الاحتلال الساعة الرابعة فجرًا جنين وحاصرت جميع المستشفيات في المدينة، وعند الساعة الخامسة فجرًا تعرض طفله أحمد والذي يبلغ من العمر 13 عامًا ويعاني من نقص في النمو وضعف في جهاز المناعة لوعكة صحية، وعند الساعة العاشرة توجه بسيارته الخاصة إلى مستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي ومنعته آليات الاحتلال من التقدم للمستشفى فاضطرّ إلى حمل طفله بين يديه والسير نحو المدخل الرئيسي للمستشفى، وهناك كانت اليات الاحتلال تفتش وتعيق عمل مركبات الإسعاف ولم تسمح لهم بنقل الطفل لداخل المستشفى، حتى وصل إلى قسم الطورائ بعد 5 ساعات من المحاولة، ولكنه استشهد.

كما تواصل المرصد مع الصحفي عميد شحادة الذي يقوم بالحديث في الفيديو، وأوضح أن هذه الحادثة ظهرت بشكلٍ مفاجئ للصحفيين الذي يغطون محاصرة قوات الاحتلال لمستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي. حيث ظهر الرجل فجأة وهو يحمل طفله في يديه ويتجه نحو مدخل المستشفى، دون معرفة حالة الطفل لأن جنود الاحتلال منعوا الصحفيين من الدخول للمستشفى في تلك اللحظات، وبعد محاولات عديدة لدخول للمستشفى تفاجأ بأن الوالد الذي دخل من مدة قصيرة يبكي وعلم من الأطباء أن الطفل فارق الحياة. وأضاف شحادة أن الوالد لم يستطيع الوصول للمستشفى منذ ساعات الصباح من بلدته في اليامون إلى المدينة بسبب منع مركبات الإسعاف من التنقل والوصول للبلدة ما اضطرّ إلى حمله بيده مسافة كبيرة من دوار السينما في وسط البلد وحتى المستشفى وأعلن عن استشهاده لاحقًا بسبب إعاقة قوات الاحتلال وصوله في الوقت المناسب.

يشار أنه بتاريخ 12/12/2023 نفذ جيش الاحتلال الاسرائيلي عملية عسكرية على مدينة جنين ومخيمها، حيث توغلت أعداد كبيرة من آليات الاحتلال ووحدات الجيش المختلفة وسلاح الجو المدنية والمخيم، واستمرت العملية لمدة ثلاثة أيام حاصر فيها الجيش مخيم جنيم وفرض طوقًا أمنيًا على المدينة، وقام بعرقلة وتفتيش مركبات الإسعاف ومنع وصولها للمستشفيات الرئيسية وأعتقل المئات من المواطنين، واستشهد 14 فلسطينيًا وأصيب العشرات نتيجة الاشتباكات والقصف الجوي.

مصادر الادعاءمصادر التحقق
Open Source Intel


@GAZAWOOD1

@HanShawnity

@lehmanlaw






محمد سمار – والد الطفل احمد محمد سمار

الصحفي عميد شحادة

وزارة الصحة الفلسطينية 

وكالة الانباء والمعلومات الفلسطينية
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى