تحقق

انتشار فيديو لإنقاذ رضيعة من غزة مع الإدعاء أنها بقيت شهرًا تحت الأنقاض.

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يظهر فيه عناصر من الدفاع المدني وهم يخرجون رضيعة من تحت الأنقاض مرفقًا بعنوان: “انتشال رضيعة على قيد الحياة بعد شهر من قصف منزل أهلها في غزة”.

تحقق مرصد كاشف من صحة هذه المعلومات ووجد أنها غير دقيقة، حيث بقيت الطفلة تحت الانقاض ثلاث ساعات وليس شهرًا وفقا للمواطن الغزي نوح الشغنوبي وهو أحد عناصر الإنقاذ الذي شارك في انتشال الرضيعة.

وأوضح الشغنوبي في منشور له على حسابه على انستجرام باسم @nooh.xp أنه تم إنقاذ الرضيعة في اليوم السابع للحرب، وأنها الطفلة البكر لوالديها اللذان استشهدا في القصف.

ونشر فيديو إنقاذ الرضيعة وصورة لها مع رجال الدفاع المدني معلقًا عليها: “مولودة في الحرب عمرها أقل من شهر، بكرِ لإمها وأبوها الشهداء ولدت من جديد عندما خرجت من الأنقاض بعد ما قال الجميع أنها ميتة، تشبتنا ببعض الأمل وبعد ثلاث ساعات عمل تم إخراجها بعناية الله وبفضله اسمها (سلام) وأي سلام “.

مصادر الادعاءمصادر التحقق
العربية فلسطين Alarabiya Palestine


مدينة خان يونس تجمعنا

مجد المدهون Majd Almadhoun 

شبكة يافا الإخبارية


المسافة صفر

فلسطين العزة

Hadeel Jaara

رفعت مهاوش
nooh.xp \ فيديو انقاذ الرضيعة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى