تحقق

مصلون أتراك من يؤدون الذكر بالتأوه في الحرم المكي وليسوا يهوداً

تداولت صفحات اجتماعية ومستخدمون في موقع فيسبوك مقطع فيديو لمجموعة من الأشخاص يؤدون شعائرهم “بالتأوه” وقالوا بأنهم يهود يؤدون العمرة اليهودية في الحرم المكي تحت رعاية وزارة الترفيه والسياحة والزندقة.

تحقق مرصد كاشف من صحة الادعاء بالتواصل مع عضو المجلس الإسلامي الصوفي في فلسطين الشيخ سعد شرف، الذي أوضح للمرصد بأن من يظهر في الفيديو هم حجاج أتراك من أتباع الطريقة النقشبندية إحدى الطرق الصوفية، لكنهم أيضاً من اتباع إحدى الطرق التي تؤمن بالذكر من خلال التأوه (آه)، وهذه الطريقة من الذكر ليس عليها إجماع بين الفرق الصوفية، ومنتشرة بشكل كبير في تركيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى