تحقق

مرصد كاشف يفند التصريح المنسوب للمتحدث باسم جيش الاحتلال حول منفذ عملية حوارة

انتشر تصريح باللغتين العبرية والعربية منسوب للمتحدث باسم جيش الاحتلال، جاء كالتالي: “דובר צבא ישראל המחבל שהרג את האב ואת בנו בדיאלוג שלו הוא בן 20, והוא מעיירתו, עקרבה, במחוז שכם, והוא מסתתר במחנה הפליטים ג’נין, וימיו ספורים. المتحدث بإسم الجيش الإسرائيلي الأرهابي الذي قام بقتل الأب وأبنه في حواره يبلغ من العمر 20 عام وهو من بلده عقربا قضاء نابلس ويختبئ في مخيم جنين للاجئين وايامه معدوده”.

تحقق الفريق المختص بالشأن العبري في مرصد كاشف من صحة الترجمة والتصريح ووجد أنهما غير صحيحيْن. حيث بحث الفريق في الإعلام العبري وصفحة الناطق باسم جيش الاحتلال ولم يجد أي أصل للتصريح.

كما وجد الفريق أن هذا التصريح يحتوي على أخطاء لغوية تثبت أن كاتبه ترجمه من العربية إلى العبرية عبر أحد مواقع الترجمة، حيث تُرجمت كلمة “حوارة” من العربية إلى العبرية ترجمة حرفية فوردت كلمة “דיאלוג” التي تعني “حوار” وليس بلدة حوارة التي تترجم بكلمة “חווארה” باللغة العبرية.

كما أن ذكر نابلس وبلدة عقربا جاء بصيغة غير مستخدمة في اللغة العبرية، إلى جانب ركاكة لغوية وأخطاء إملائية عبرية.

جدير بالذكر أن الناطق باسم جيش الاحتلال كان قد تحدث عن استمرار عمليات البحث عن المنفذ دون التطرق إلى ما ورد في التصريح المتداول.

يشار إلى أن عملية وقعت عصر يوم السبت 19/8/2023 في حوارة أدت إلى مقتل “إسرائيليين” اثنين ولا تزال عمليات البحث عن المنفذ مستمرة حتى لحظة نشر هذا التحقق.

مصادر الادعاءمصادر التحقق
مجموعات تلغرامصفحة الناطق باسم جيش الاحتلال

وسائل الإعلام العبرية

ترجمة الفريق المختص في الشأن العبري في مرصد كاشف

صحيفة معاريف العبرية
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى