تحقق

لا صحة لوجود إصابة خطيرة لضابط في شرطة الاحتلال بمدينة الرملة بالداخل المحتل أو حرق لمركز شرطة المدينة

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي معلومات تفيد بإصابة ضابط شرطة إسرائيلي بجروح خطيرة وقاتلة بالإضافة إلى حرق مركز الشرطة بالمدينة خلال الاشتباكات المندلعة بين الشرطة الإسرائيلية وعائلة الجواريش في مدينة الرملة بالداخل المحتل.

تحقق مرصد كاشف من صحة المعلومات وتبيّن أنها غير صحيحة. حيث تواصل مع الصحفي من مدينة الرملة بالداخل المحتل مصطفى زعبي الذي نفى لكاشف وجود إصابة خطيرة لضابط في شرطة الاحتلال. كما زود المرصد ببيان للشرطة الإسرائيلية أكد على وجود إطلاق نار تجاه مركز الشرطة مع عدم وجود إصابات أو أضرار مادية أو حرق.

كما قام الفريق المختص بالشأن العبري في مرصد كاشف بفحص جميع وسائل الإعلام العبرية ولم يجد أي ذكر لإصابة ضابط بجروح خطيرة أو حرق مركز شرطة مدينة الرملة.

يشار إلى أن اشتباكات اندلعت بين عائلة الجواريش وشرطة الاحتلال في مدينة الرملة أدت إلى مقتل اثنين من عائلة الجواريش.

مصادر الإدعاءمصادر التحقق
الصحفي مثنى النجارالفريق المختص بالِشأن العبري
الإعلام الفتحاويالصحفي مصطفى زعبي
الصحفي عبد الرحمن العبادلةبيان الشرطة الإسرائيلية
جهاد أبو عرقوب
خالد أبو عاهور
عمر زقوت
مجد الجيش
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى