تحقق

لا صحة للمناشير الورقية المنسوبة لجيش الاحتلال التي تطالب سكان مدينة رفح بالإخلاء الفوري

انتشر على مواقع التواصل الإجتماعي صورة لمنشور نُسب إلى جيش الاحتلال يطالب فيها بضرورة إخلاء مدينة رفح باعتبارها منطقة قتال خطيرة.

تحقق مرصد كاشف من صحة الإدعاء وتبيّن أنه غير صحيح، حيث أكدّ مراسل مرصد كاشف في قطاع غزة أحمد جودة والمتواجد في مدينة رفح بأنه لا صحة لهذا المنشور وأن جيش الاحتلال لم يلقِ مناشير ورقية على مدينة رفح يطالب فيها السكان بالإخلاء الفوري.

كما تواصل المرصد مع الصحفي محمد الكحلوت المتواجد في مدينة رفح الذي نفى لكاشف صحة الإدعاء وأكدّ أن هذا البيان مزور ولم يتم القاء هذه المناشير على مدينة رفح.

كما أكد الصحفي وائل الحلبي المتواجد في مدينة رفح لمرصد كاشف أنه لا صحة لوجود مثل هذه المنشورات الورقية من الأساس، وتواصل مع عدد من المواطنين المتواجدين في أماكن مختلفة بمدينة رفح وأكدوا عدم صحتها.

وأوضح الحلبي أنه وبعد تواصل مع سكان غرب مدينة رفح النازحين المتواجدين هناك، أكدوا أن المنشورات الورقية التي سقطت كانت عبارة عن صحيفة يتم القاءها بشكل أسبوعي صباح كل يوم سبت تحتوي على معلومات يريد جيش الاحتلال ايصالها للمواطنين

يُذكر أن مدينة رفح هي المحافظة الوحيدة في قطاع غزة التي لم يتم مطالبة سكانها بالإخلاء، كما أنها تحوي قرابة 1.4 مليون نازح من مختلف محافظات القطاع، حيث أن جيش الاحتلال الإسرائيلي لم يعلن عن بدء عملية عسكرية فيها بعد.

مصادر الادعاءمصادر التحقق
برنامج ما وراء الاحداث – الصفحة الرسمية 

lamine filali

ا لـحـدث

@A7medHa09597794

احداث عالمية


abdelhamid abuzid



أحمد جودة

الصحفي محمد الكحلوت

الصحفي وائل الحلبي
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى