تحقق

فيديو لعراك خلال مباراة كرة قدم يعاد نشره مع الادعاء أنه لاحتجاجات متظاهرين أمام منزل نتنياهو في قيسارية

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لعراك ويظهر فيه مجموعة من عناصر شرطة الاحتلال الاسرائيلي مرفقا بتعليق: “هذا ما يحدث على أبواب بيت نتنياهو المحاصر في قيسارية من قبل المستوطنين وأهالي الاسرى وأهالي الجنود الذي يزج بهم نتنياهو إلى المحترق في غزة”.

تحقق مرصد كاشف من صحة الادعاء ووجد أنه مضلل. حيث غطت عدة صحف إسرائيلية الحدث ومنها صحيفة هآرتس التي أوضحت أن الفيديو يعود لتعرض مراسلها الصحفي الإسرائيلي حاييم ليفنسون لهجوم من قبل شرطي في ملعب تيدي بالقدس أثناء تواجده لحضور مباراة كرة قدم بين نادي القدس ونادي بئر السبع. وقالت الصحيفة أن سبب الاعتداء عليه هو توثيقه لاعتداء الشرطة على المشجعين في المباراة داخل الملعب بذريعة وجود مشجع يدخن داخل المدرجات.

كما ونشر الصحفي “الإسرائيلي” حاييم ليفنسون على منصة “إكس” بتاريخ 20 كانون الثاني 2024 الفيديو الذي يظهر فيه العراك بالإضافة إلى صورة نظارة طبية مكسورة وأوضح أنّه تم الاعتداء عليه بسبب توثيقه لفيديو لاعتداء شرطي على المشجعين ثم الاعتداء عليه ومحاولة خنقه وكسر نظارته من قبل الشرطي.

الجدير بالذكر أنه ومنذ السابع من تشرين الأول تتواصل احتجاجات عائلات الأسرى الاسرائيلين في غزة أمام منزل رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو في قيسارية مطالبين بإعادة الاسرى المحتجزين في قطاع غزة وإجراء انتخابات مبكرة للإطاحة بحكومته.

مصادر الادعاءمصادر التحقق
@miedam9

وسيم سعد قزيل

@Alkhatri987

د.انتصار الميسري

تيسير البلبيسي

makhlouf.zouheir

Morad Saasaa

عزام محمد

قاسم بن محمد بن علي اللزامي
haaretz

Chaim Levinson

timesofisrael

RT- Arabic
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى