تحقق

صور قديمة لجثة وأشلاء يعاد تداولها على أنها للشهيد صالح العاروري

انتشر صور لجثة وأشلاء على مواقع إلكترونية إسرائيلية ومجموعات واتساب وتلغرام مع الإدعاء أنها لنائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس صالح العاروري، الذي اغتالته قوات الاحتلال مساء أمس الموافق 2.1.2024 في العاصمة اللبنانية بيروت. 

تحقق مرصد كاشف من صحة الصور ووجد أنها قديمة وأن الادعاء مضلل، حيث تبين أن صورة الجثة انتشرت بتاريخ 3.1.2020 على أنها لاغتيال قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني آنذاك قاسم سليماني. أما صورة الأشلاء فقد انتشرت أيضًا في ذات التاريخ على أنها لاغتيال محمد رضا الجابري مسؤول تشريفات هيئة الحشد الشعبي.

لم يتسن لمرصد كاشف التأكد فيما إذا كانت هذه الصور تعود لسليماني والجابري ولكن نشرها القديم عام 2020 يؤكد عدم ارتباطها بالعاروري. 

يشار إلى أن حركة حماس أعلنت أمس الثلاثاء عن اغتيال صالح العاروري نائب رئيس المكتب السياسي للحركة واثنين من قادة كتائب القسام و٤ من كوادر الحركة في هجوم إسرائيلي بطائرة مسيرة في الضاحية الجنوبية ببيروت.

مصادر الادعاءمصادر التحقق
חמ״ל

مجموعات تلغرام

مجموعات واتساب
CuteDeadGuys.net

WorldOnAlert
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى