تحقق

صورتان من غزة يعاد نشرهما مع الإدعاء أنها من اليمن

نشرت حسابات على منصة X صورة لسيدة تغطي عين طفلها مرفقة بتعليق: “ليست في غزة، هذه في اليمن في البيضاء ناس مسلمين مستضعفين تم تفجير بيوتهم عليهم من قبل الحوثيين من يتظاهروا بنصرة غزة هذه هي حقيقتهم، ألا يكفي تجويعهم وقطع مرتباتهم وقطع طرقهم وقطع أرزاقهم قمتوا تفجروا المنازل عليهم، اطمئن يا عبدالله الحوثي فقد اصبحت أكثر إجرامًا من نتنياهو”.

كما تم تداول صورة لجثمان طفلة بين الركام مرفقة بتعليق: “الحوثيون قد لهم خمسة أشهر يتدربون على اقتحام تل أبيب نصرة لغزة وبالنهاية اقتحموا تل رداع”.

تحقق مرصد كاشف من صحة الإدعائين، ووجد أنهما مضللان، حيث تواصل المرصد مع المصور أشرف أبو عمرة الذي أوضح أن هذه الصورة التقطها لوصول عدد من الإصابات لمستشفى شهداء الأقصى بعد غارة جوية في دير البلح، ونشرت وكالة الأناضول الصورة بتاريخ 23/2/2024 مرفقة بتعليق: “أم فلسطينية تغطي عين ابنها المصاب أثناء تلقيه العلاج في مستشفى شهداء الأقصى بعد غارة جوية إسرائيلية على دير البلح، غزة”.

أما حول الصورة الثانية، فقد أوضح الصحفي أنس الشريف للمرصد أنه التقطها بتاريخ 18/3/2024 لاستهداف طائرات الاحتلال منازل في شارع اللبابيدي بمدينة غزة.

ونشر الصورة برفقة صور أخرى على حسابه في منصة X مع تعليق: “خلال توجهنا لتغطية الأحداث الجارية في محيط مستشفى الشفاء تمَّ استهداف منزل من قبل طائرات الاحتلال أثناء تواجدنا في المنطقة، الاستهدافات تزيد وتيرتها وتشتد حدَّتها والمشاهد صعبة وقاسية”.

مصادر الادعاء
الصورة الأولى

أوسان عبدالعزيز

@fahadddd83

عامر السعيدي

Here is Yemen


الصورة الثانية

Hoda_jannat

وليد ناصر دخنه


عيسى العطار







Anadolu Images مصدر الصورة الأولى

أنس الشريف Anas Al-Sharif مصدر الصورة الثانية
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى