تحقق

صورة قديمة لطفلة تحمل كتابها المدرسي يعاد نشرها على أنها تعود لعدوان الاحتلال الحالي على قطاع غزة

انتشرت صورة حديثًا على مواقع التواصل الاجتماعي لطفلة تحمل كتابها المدرسة مع التعليق: “يقول طفل فلسطيني أتمنى أن أموت لأنني، سمعت في الجنة هناك طعام أكثر من هنا” في إشارة إلى أن الصورة تعود لعدوان الاحتلال الإسرائيلي الحالي على قطاع غزة.

تحقق مرصد كاشف من صحة الصورة، حيث تبين باستخدام خاصية البحث العكسي والبحث في المصادر العلنية أن الصورة قديمة وتعود للمصور الفلسطيني فادي ثابت وهي لطفلة من شمال غزة تحمل في يديها كتبها المدرسية التي نجت من قصف منزلها خلال عدوان الاحتلال على قطاع غزة عام 2014، وليست حديثة لقصف الاحتلال لقطاع غزة 2023.

يشار أن شبكة نوى أجرت مقابلة مع المصور فادي بتاريخ 23/12/019 الذي أكد ” أن الصورة تعود لطفلة تدعى “سهيلة” من شمال قطاع غزة و تحمل بين يديها بعضًا من كتبها المدرسية التي نجت معها من القصف الإسرائيلي على منزلها خلال عدوان عام 2014م، فيما يبدو صوت صراخها جلياً في تفاصيل الصورة”

كما وأعاد نشرها المصور ثابت على منصته الشخصية على إنستغرام باسم fadi_a_thabet@ بتاريخ 22/3/2016.

يذكر أن كتائب القسام بدأت عملية طوفان الأقصى صباح السبت الموافق 7\10\2023، والتي أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 1400 إسرائيلي فيما يتعرض قطاع غزة لقصف عنيف من قبل الاحتلال الإسرائيلي لليوم 14 على التوالي، مما أدى إلى استشهاد 4137 شهيداً وأكثر من 13000 جريح حسب آخر إحصائية لوزارة الصحة الفلسطينية.

مصادر الادعاءمصادر التحقق
Abdou Lemmou

Ayoub Benhaoua

أبو أمير العراقي

DZ WOOD

Algerian Stars

med corner’s

STAR mix

Hassan ElSeleak

شامل نيوز 

Ay At

fadi_a_thabet

شبكة نوى

وزارة الصحة الفلسطينية 

القناة السابعة
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى