تحقق

ربط خاطئ لصورة رجل متوفي بمحافظة الجيزة بمصر على أنه من دير البلح من غزة

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لرجل متوفي مع الإدعاء: “إنا لله وانا اليه راجعون، يا جماعة الراجل ده لقيناه ميت في الشارع اي حد بعرفوا يبلغ أهله أنه موجود في مسجد السلام في المنيب حاليًا”. فيما بعض الصفحات أنها تعود لشخص من مدينة دير البلح بغزة.

تحقق مرصد كاشف من صحة الخبر والصورة وتبيّن أن الحادث في مصر وليس غزة.

حيث تواصل المرصد مع أول شخص قام بنشر الخبر ظهر أمس وهو مجدي عبد الشافي، والذي أكدّ لكاشف أنه رأى الرجل المتوفي في منطقة المنيب في محافظة الجيزة بمصر وبعد نقله لمسجد يدعى مسجد السلام بالمنطقة، قام بنشر الصورة مع المنشور ليتعرف عليه أهله.

ومع انتشار الصورة على صفحات شخصية وعامة فلسطينية تواصل المرصد مع مدير العلاقات العامة والإعلام ببلدية دير البلح الذي أكدّ لكاشف أنه لا صحة لهذا الخبر ولم يتم تسجيل حالة وفاة بهذه المواصفات في دير البلح.

ونفى الصحفي أسامة الكحلوت المقيم في مدينة دير البلح لكاشف علاقة هذا الخبر بمدينة دير البلح وأن هذا الشخص الموجود بالصورة ليس من سكان المدينة وتم التأكد من ذلك من خلال التواصل مع مسجد السلام بقطاع غزة. وأضاف أن تشابه اسم المسجد “السلام” في غزة ومضر أدى إلى حدوث هذا اللبس.

مصادر الادعاءمصادر التحقق
حارة القرارة
“اخبار مخيم طولكرم

Sally Abdullah Thabit
الصحفي أسامة الكحلوت
Magdy Abd Elshafy
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى