انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي معلومات نُسبت للإعلام العبري تفيد بأن الشهيد خضر عدنان استشهد “يوم السبت وأن الاحتلال تكتم على خبر استشهاده”. وتم نسب المعلومة لتغريدة نشرها الصحفي الإسرائيلي يائير ليفي.

تحقق الفريق المختص بالشأن العبري من صحة المعلومات وتبيّن أنها استندت إلى ترجمة مغلوطة للتغريدة غيرت معنى الجملة، إذ أن كلمة سبت في العبرية تُكتب “שבת” وهي ذات الكلمة التي تعني “أضرب” بصيغة الماضي.

بالتالي تكون ترجمة التغريدة “مسؤول الجهاد خضر عدنان الذي اضرب كان في سجن نيتسان”. وليس الذي استشهد يوم السبت.

يشار إلى أن الشهي..د الشيخ خضر عدنان ارتقى فجر اليوم، بعد خوضه إضرابًا عن الطعام رفضًا لاعتقاله.

مصادر الادعاءمصادر التحقق
مجموعات على تطبيق واتسابترجمة الفريق المختص بالشأن العبري في مرصد كاشف
شاركها.

Email: info@kashif.ps  Phone: 00970566448448 

https://kashif.ps/wp-content/uploads/2024/04/kashif-white.png
المرصد الفلسطيني للتحقق والتربية الإعلامية – كاشف، منصة مستقلة تهدف إلى مكافحة المعلومات المضللة وتعزيز مبادئ أخلاقيات النشر.
جميع الحقوق محفظة لمنصة كاشف للتحقق والتربية الإعلامية © 2024

فلسطين – نابلس – رفيديا  – عمارة جودة – ط1