تحقق

انتشار فيديو حقيقي لإعدام سيدة فلسطينية برصاص قناص في قطاع غزة مع الادعاء أنه مقطع تمثيلي

انتشر على منصة X فيديو يظهر فيه عدد من النازحين في قطاع غزة، واطلاق النار باتجاه سيدة كانت تمسك يد حفيدها وهو يرفع الراية البيضاء. وتم الادعاء أن الفيديو مشهد تمثلي وليس حقيقي، وذلك ضمن حملة “Pallywood” التي تتهم الفلسطينيين بتزييف الشهداء والجرحى. فيما تم الادعاء أيضا بأن عناصر حركة حماس هي من أطلقت النار نحو السيدة.

تحقق مرصد كاشف من صحة الادعائين ووجد أنهما مضللان. فالفيديو حقيقي والسيدة التي تظهر فيه استشهدت وتدعى هالة محمد عبد العاطي. وتم اطلاق النار من قبل قوات الاحتلال.

فقد تواصل مرصد كاشف مع ابنها الشاب محمد خريس الذي يظهر في الفيديو أيضا وهو يركض نحوها. وأوضح أنه بتاريخ 12\11\2023 خرجوا للنزوح من منطقة شارع النصر في مدينة غزة بعد محاصرة دبابات الاحتلال المنطقة، وكانوا جميعهم يحملون الرايات البيضاء ويسيرون في الطريق الذي حدده الاحتلال كطريق آمن للنازحين. وكانت والدته التي تظهر بالفيديو -هالة محمد عبد العاطي – تسير في المقدمة برفقة حفيدها تيم الذي كان يمسك يدها من جهة ويحمل الراية البيضاء بيده الأخرى. وكانوا يسمعون بين الفينة والأخرى أثناء مرورهم أصوات رصاص ليتفاجئوا بإطلاق قناص الاحتلال الرصاص بشكل مباشر نحوهم فأصيبت والدته، وحاول التقدم نحوها وسحبها من المنطقة تحت رصاص القناص ومحاصرة الدبابات، وحمل والدته وهي تلفظ انفاسها الأخيرة للمنزل لتقديم الإسعافات المتوفرة لديهم لكنها استشهدت على الفور لأن الرصاصة كانت قريبة من القلب وأصابتها بشكل مباشر وتم دفنها في منزل جده.

يجدر الإشارة أن الفيديو لاقى انتشارا وتفاعلا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي، وظهر الشاب محمد خريس في مقابلة على شبكة الجزيرة يروي تفاصيل حادثة استشهاد والدته أمام عينيه برصاص قناص إسرائيلي أثناء نزوحهم في غزة.

مصادر الادعاءمصادر التحقق
GAZAWOOD – the PALLYWOOD saga


Get up and walk
الشاب محمد خريس – نجل السيدة هالة العاطي

eye.on.palestine

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى