تحقق

انتشار صورة لممثلتين إسرائيليتين مع الإدعاء انهما مجندتان في جيش الاحتلال تعرضتا للاغتصاب

نشرت حسابات على منصة X صورة لفتاتين بزي عسكري مرفقةً بتعليق: “فضيحة اليوم المجندات ليفي حافيف و سالي غمير تعرضتا لاغتصاب جماعي وتعنيف وتم سجنهن من اجل التكتم على الجريمة من قبل وحدة ساعور من لواء يلامي.. ولولا اطلاع احد زميلاتهن وتبليغها للمفتش العسكري لتم اعدامهن من قبل امساخ يلامي.. اين الجيش الاكثر اخلاقية تبا لكم”.

تحقق الفريق المختص بالشأن العبري في مرصد كاشف من صحة المعلومات ووجد أنها مضللة. حيث بحث الفريق في وسائل الإعلام والمواقع العبرية ولم يجد ذكرًا لهذه المعلومات ولم يجد ذكرًا لمجندات تدعيان “ليفي حافيف” و”سالي غمير “.

أما الصورة المرفقة فهي قديمة منشورة على موقع alamy والتقطت بتاريخ 16/7/2014، وتظهر فيها الممثلتان الاسرائيليتان دانا إيفجي ونيلي تاجار، والتقطت من إحدى مشاهد فيلم “zero motivation” المصنف بالكوميدي الإسرائيلي، للمخرجة والكاتبة الاسرائيلية تاليا لافي ومستوحى من الفترة التي قضتها المخرجة في الخدمة العسكرية في جيش الاحتلال الإسرائيلي.

الجدير بالذكر أن قناة كان 11 العبرية ذكرت في تقرير لها بتاريخ 24/1/2024 عن اتهام جندي احتياط في جيش الاحتلال باغتصاب مجندة خلال عملية عسكرية في قطاع غزة ولم تذكر القناة أسماء الجنود داخل التقرير.

مصادر الادعاءمصادر التحقق
روزان قباص ال سالم. يهودية يمنية

الأحداث البحرينية

عبدالقادر_العواضي

Yaser A daas

amiralmasry

antizio

@the_king679


alamy نشر سابق للصورة


The guardian

القناة 11
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى