تحقق

انتشار صورة لأطفال استشهدوا من مخيم جباليا في غزة مع الادعاء أنها من سوريا

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لأطفال بعضهم بكفن ومرفقة بتعليق : “مازال الفلسطيني مصمم على الكذب والخداع هذ الصورة عائدة الى نيسان 2013 في سوريا. حيث تم مقتل 483 شخصا من بينهم نساء وأطفال في مجزر جديدة الفضل التي ارتكبتها قوات الحرس الجمهوري بالاشتراك مع الشبيحة، واستمرت على مدى أربعة أيام”.

تحقق مرصد كاشف من صحة المعلومات ووجد أنها مضللة، حيث تواصل المرصد مع مصور الصورة محمد أحمد الذي نفى أن الصورة من سوريا، وأكدَّ أن الصورة تعود لاستهداف طائرات الاحتلال منازل عائلتي علوان والبرش في مخيم جباليا يوم الأحد الموافق 17/12/2023، حيث انتشلت جثث هؤلاء الأطفال من المنازل المحيطة والقريبة من الاستهداف المباشر.

وأضاف أحمد أن ثلاثة من الأطفال إخوة من عائلة سليمان ومكتوب أسماء بعضهم على جثامينهم. وبأن الصورة التقطت على أرضية مركز جباليا الطبي في منطقة جباليا البلد شمال قطاع غزة.

يشار أن جيش الاحتلال ارتكب مجزرة في مخيم جباليا شمال قطاع غزة يوم الأحد 17/12/2023 وراح ضحيتها أكثر من 100 شهيد غالبيتهم من الأطفال.

مصادر الادعاءمصادر التحقق
قُرَيْشٍ

مغرد خارج السرب

نخلة فراتية د.نغم الحافظ

@AmericaEagle5

المصور محمد أحمد

الجزيرة – فلسطين
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى