تحقق

الطبيبة أميرة العسولي تنفي لكاشف صحة اعتقالها، وتؤكد أنها ما زالت على رأس عملها بمجمع ناصر الطبي

انتشر على مواقع التواصل الإجتماعي معلومات تفيد باعتقال الطبيبة أميرة العسولي من قبل الجيش الإسرائيلي التي اشتهرت بلقب “الطبيبة الشجاعة” لمخاطرتها من أجل اسعاف الجرحى بمحيط مجمع ناصر الطبي بمدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.

تحقق مرصد كاشف من صحة المعلومات وتبيّن أنها غير صحيحة. حيث تواصل المرصد مع الطبيبة أميرة العسولي التي ما زالت موجودة بداخل مجمع ناصر الطبي ونفت صحة المعلومات التي تتحدث عن اعتقالها، وأكدت أنها ما زالت داخل المجمع.

وأضافت أن جيش الاحتلال الإسرائيلي ما زال يحاصر محيط مجمع ناصر الطبي وبداخله قرابة 110 شخص ما بين مريض وجريح، وقرابة 20 كادر طبي.

مصادر الادعاءمصادر التحقق


مجموعات الواتساب

قصص الانستغرام
الطبيبة أميرة العسولي

الادعاء:

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى