تحقق

الصحفي عبدالله الحاج لم يستشهد، وإنما يعاني من إصابة خطيرة جراء قصف الاحتلال لمخيم الشاطئ

انتشر على مواقع التواصل الإجتماعي معلومات تفيد باستشهاد الصحفي عبدالله الحاج بعد قصف الاحتلال الإسرائيلي ليلة أمس مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة.

تحقق مرصد كاشف من صحة المعلومات وتبيّن أنها غير دقيقة. حيث تواصل المرصد مع المصور الصحفي الغزي عبد الحكيم أبو رياش وصديق الصحفي عبدالله وأكدّ لكاشف أنه لم يستشهد وما زال على قيد الحياة، وأنما أصيب بالفعل خلال القصف وجرى نقله لمجمع الشفاء الطبي.

ووصف أبو رياش إصابة الصحفي عبدالله الحاج بالخطيرة، وخضع لعدة عمليات جراحية تم خلالها بتر قدميه.

مصادر الإدعاءمصادر التحقق
شبكة الخامسة للأنباء
سيف سليم
العربية فلسطين
نابلس غير الاخبارية
وزارة الإعلام الفلسطينية
Fajer TV تلفزيون الفجر
شبكة فلسطين للأنباء شفا
المصور الصحفي
عبد الحكيم أبو رياش
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى